البنية التحتية والتشجير لفلل جزر قطيفان الجنوبية

اشتمل نطاق العمل على إنشاء طرق للفلل في جزر قطيفان (QS١ وQS٢ وQS٣) وجميع أعمال الخدمات الجافة والسائلة. كما شملت الأعمال جميع الخدمات بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، الكهرباء، وتقنية المعلومات، والاتصالات، وشبكات المياه والصرف والسيول، وأعمال التشجير والحدائق، واللافتات، وإنارة الطرق، وإشارات المرور، وشبكات الغاز.

الطرق الداخلية والأعمال التحتية والتشجير في جزر قطيفان

اشتمل نطاق العمل على إنشاء الطرق، ورصيف تعبئة الوقود، وجميع أعمال الخدمات الجافة والسائلة في أربعٍ من جزر قطيفان (QS١ وQS٢ وQS٣ وجزء من جزيرة قطيفان الشمالية). كما شملت الأعمال جميع الخدمات بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، الكهرباء، وتقنية المعلومات، والاتصالات، وشبكات المياه والصرف والسيول وشبكات الكهرباء والاتصالات، وأعمال التشجير والحدائق، واللافتات، وإنارة الطرق، وإشارات المرور، وشبكات الغاز.

طرق أ١ و أ٦ لمدينة لوسيل وتقاطع المرينا والتقاطع الجنوبي مع أعمال البنية التحتية – الرزمة ٤ب

تمثّل الرزمة ٤ من مشروع إنشاء الطرق السريعة جزءاً هاماً من برنامج مدينة لوسيل الجديدة، وهي عبارة عن ممرّ تطوًر جديد وهام يمتدّ شمالي العاصمة الدوحة.

اشتمل نطاق العمل على التصميم والتوريد والتشييد والتشغيل للأعمال المتعلقة بأجزاء رئيسية من الطرق أ١ وأ٦ ود١١ وأ١٠ في لوسيل مع التقاطعات ١٢ و١٣ و١٤، وطريق وادي السفلي، والنفقين ت١ وت٢، والتقاطع الجنوبي وتقاطع المارينا بما في ذلك الطريق السفلي، والجسور، والقوس، والنفق. ويبلغ إجمالي طول الطرق٧٫٥ كلم.

كما اشتمل نطاق العمل على تصميم وتشييد نفق لمياه العواصف، بطول٤٫٦ كلم وقطر بين ٢٫٤ – ٣ أمتار، مع ١٥ بئراً، بالإضافة إلى مرافق خدمات الماء والكهرباء، وأنظمة الري، والمحطات الكهربائية الفرعية، وإنارة الطرق، وإشارات المرور، وأنظمة تبريد المناطق، وتوزيع الغاز.

التحديات

توجّب تنفيذ هذا الحجم الكبير من الأعمال ضمن جدول زمني ضيق للغاية، وكان من المتوقع أن يلبّي متطلّبات زمنية أخرى، لأحداث دولية ووطنية بالغة الأهمية، غالباً ما لم تكن متوقعة. وبالإضافة إلى ذلك، توجّب أن تستوعب عملية التنفيذ متطلبات هيئات جديدة ضمن مؤسسات وطنية ومؤسسات مدينة لوسيل معاً. كما أن تداخل أعمال المشروع مع الأعمال الجارية على منشآت المدينة الجديدة وأعمال المقاولين العاملين على رزم المشروع المجاورة، تطلّب قدراً كبيرا من التنسيق على عدة مستويات في كل جانب من جوانب الأعمال أثناء تنفيذها.

طريق سلوى السريع الحزمة ٧

اشتمل نطاق العمل على إنشاء طريق رئيسي بطول يقارب ٦٫٨ كلم وتحديثه (أربعة مسارات للسيارات في الاتجاهين)، مع طرق خدمة ومواقف للسيارات على جانبي الطريق. وتضمّنت الأعمال أيضاً أربعة تقاطعات مع إشارات مرور، وثلاثة ممرات سفلية، وأربعة جسور مع محطات فرعية تابعة لها، بالإضافة إلى نقل مرافق خدمات الماء والكهرباء، والخدمات الجديدة، واللافتات، وإنارة للشوارع، وأعمال التشجير والحدائق.

يمثّل هذا المشروع جزءاً من برنامج تحديث طريق سلوى الذي يربط مركز العاصمة الدوحة بحدود المملكة العربية السعودية، ويهدف إلى تأمين حركة مرور سلسة وتجربة قيادة فضلى.

كما وأنّ الطريق السريع المؤلّف من ٨ مسارات، يحسّن جودة السفر ويتيح الوصول إلى المجتمعات المحلية والمؤسسات التجارية على نحو أكثر أماناً وبفعالية.

التحديات

يُعتبر موقع الأشغال من أكثر المناطق ازدحاماً في العاصمة (بين مركز المدينة والمنطقة الصناعية في الدوحة)، ما جعل تعطيل حركة المرور العامة في أي وقتٍ من الأوقات أثناء تنفيذ المشروع احتمالاً غير وارد. ونجمت تعقيدات من جراء الممرات السفلية العميقة الجديدة، والتقاطعات العريضة، وتمديدات الماء والكهرباء تحت الأرض، والشبكات العميقة الجديدة، ما استلزم تشغيل خط ساخن على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع لإتاحة المجال أمام أصحاب المؤسسات التجارية والعامة لإطلاعنا على أية تعقيدات كي نتمكّن من حلّها. كما توجّب النظر في العديد من المسائل البيئية بهدف وقاية المجتمع من مختلف المخاطر. وتطلّب المشروع أيضاً بذل جهود مكثّفة للتنسيق عبر قنوات ومستويات متعددة مع الهيئات المعنية والعمل بفعالية فائقة لتحقيق النتائج المرجوة من أجل نجاح المشروع.

الامتداد الشمالي والجنوبي لشارع رأس أبو عبـود

اشتمل نطاق العمل على تحديث تقاطعين في رأس أبو عبود، يربطان الكورنيش في قلب المدينة والطريق الدائري الثالث بطريق المطار الدولي الجديد. وتضمنت الأعمال ما يلي:

  • تحويل حركة المرور في المواقع الحساسة، وهدم مرافق خدمات الماء والكهرباء الجارية، وتحويل مسارها.
  • بناء جسور جديدة، وطريقين سفليين، بما في ذلك نفق عميق بطول ٣٠٠ متر.
  • إنشاء شبكة طرق (أربعة-خمسة مسارات للسيارات) بما في ذلك إنارة الشوارع، واللافتات، والإشارات، وأعمال التشجير والحدائق.

الكميات الرئيسية:

  • الخرسانة: ١٢٠٬٠٠٠ متر مكعب
  • الأسفلت: ٢٠٠٬٠٠٠ طن
  • أساس القاعدة: ١١٠٬٠٠٠ طن
  • الحفر: ٣٥٠٬٠٠٠ متر مكعب
  • صرف مياه العواصف: ١٢٬٠٠٠ متر
  • أعمال المياه: ٩٬٠٠٠ متر
  • الكهرباء العالي الجهد: ١١٬٠٠٠ متر
  • الاتصالات: ٢٢٬٠٠٠ متر

التحديات

كان هذا المشروع بالغ الأهمية وفي موقع حساس على تقاطع طرق مزدحم يربط وسط المدينة بالطريق السريع المؤدي إلى المطار الدولي الجديد، كما يربط طريقاً رئيسياً في المدينة (الطريق الدائري الثالث) بالكورنيش البحري. وتوجّب تنفيذ الأعمال في إطار برنامج مقيّد للغاية، دون تعطيل حركة المرور العامة. وتطلب الأمر دوريات متعددة من العمل الجاهد ليلاً ونهاراً. ونتج عن امتداد الخدمات تحت الأرض تضاربات عديدة توجّب حلّها ضمن الإطار الزمني للمشروع. كما ظهرت تحديات كبيرة من جراء تداخل العمل مع أعمال المقاولين العاملين بالجوار، لا سيما العاملين على شبكات الخدمات العامة.

الطرق الداخلية لمطار حمد الدولي الجديد الرزمة ١٤

اشتمل نطاق العمل على تصميم وإنشاء شبكة الطرق التي تربط بين منشآت “منطقة المدارج” ومنشآت “المناطق المدنية” في مطار الدوحة الدولي الجديد (طرق ثنائية الاتجاه على امتداد ١٢٥ كلم)، لإتاحة الوصول إلى صالة المسافرين، والمناطق التجارية، والمنطقة الوسطى في المطار.

كما تضمّنت الأعمال ثلاثة تقاطعات منفصلة سطحية، و٢١ جسراً صندوقياً، تعبر خمس منها بحيرات ضحلة مؤدية إلى صالة المسافرين والمبنى الأميري. هذا إلى جانب مواقف السيارات، وسياج الأمن المحيط بالمطار، وأنظمة كشف التسلل، وأنظمة صرف المياه السطحية، وأنظمة إنارة الشوارع، وحماية قنوات أنابيب الغاز القائمة.

تطوير الأعمال الخارجية والتشجير لمدينة خليفة الرياضية الرزمة١

اشتمل نطاق العمل على الجانب الإنشائي من أعمال التشجير والحدائق، بما في ذلك تدمير المنشآت القائمة، وإنشاء الطرق، وإقامة هياكل التظليل (ممرات مظلّلة)، ورصف الأرضيات. وشملت الخدمات الخارجية الكهرباء والمياه والري، ونظام مكافحة الحرائق، ومرافق الصرف.

مشـروع الأعمـال البحــرية والأساسات لمتحف الفن الإسـلامي

اشتمل نطاق العمل على إنشاء أساسات مبنى متحف الفن الإسلامي، ليكون معلماً بارزاً محاطاً بالمياه من جميع الجوانب. تضمنت الأعمال إنشاء منصة من مواد الردم ضمن سياج صمّم خصيصاً لهذا المشروع وتألف من ستائر خرسانة لوحية مغروسة. كما تمّ تنفيذ أعمال مؤقتة وخطط لإزالة الماء وفق ما يقتضيه المشروع.

واشتملت الأعمال على بناء الركائز مع أغطية واسعة، ودعامات متدرّجة، وألواح “ضغط” متدرّجة، وحفر عميقة، بالإضافة إلى تكوين خليج صغير وشبه جزيرة جديدين لتعديل شكل الخط الساحلي القائم، بما في ذلك بناء جدران احتجاز بطول ٢٫٥ كلم من الخرسانة سابقة الصب والصخور المرصوفة.

الكميات الرئيسية:

مواد الردم: ٢٠٠٬٠٠٠ متر مكعب

الخرسانة: ٣٠٬٠٠٠ متر مكعب

المدينة التعليمية لمؤسسة قطر – أعمال البنية التحتية والتشجير المرحلة (١-٢)

اشتمل نطاق العمل على أعمال البنية التحتية للموقع المؤلفة من أعمال الحفر، والجانب الإنشائي من أعمال التشجير والحدائق (الرصف بالأحجار الطبيعية وبالأحجار المصبوبة)، والجانب الزراعي من أعمال التشجير والحدائق (الزراعة ونظام الري)، والخدمات (الكهرباء، والاتصالات، والإنارة الخارجية)، وجدران الدعم/السياجات، والمعالم المائية، ومباني التخزين المركزية، ومبانٍ صغيرة متفرقة (بيوت الحراسة عند المداخل، ومحطات الحافلات، ومحطات الضخ) بالإضافة إلى أثاث الموقع.